أعلنت مفوّضية استفتاء إقليم دارفور السوداني، أن 97,72 % من المقترعين، اختاروا الإبقاء على تقسيم الإقليم إلى خمس ولايات.
وبذلك يكون خيار الرئيس، عمر حسن البشير، زعيم المؤتمر الوطني الحاكم، قد تقدّم على حساب الخيار الآخر الذي ينصّ على جعل دارفور إقليماً واحداً.
وأُجري الإستفتاء، على هذين الخيارين، في الفترة الواقعة بين 11 و13 أبريل الحالي.
وعارضت واشنطن الإستفتاء، معتبرةً أن "إجراءه، في ظلّ القوانين والأوضاع الحالية، لا يمكن أن يكون موثوقاً فيه من قِبل الناس".