إندلعت معارك عنيفة، اليوم الجمعة، في بلدة باجاك، بجنوب السودان، قرب الحدود الإثيوبية، بعدما شنت قوات المتمردين هجوماً على قوات الحكومة.
وقال المتحدث باسم المتمردين، لام بول جابرييل، لـ«رويترز»، إنهم يريدون استعادة بلدة باجاك التي سيطرت عليها قوات الحكومة يوم السابع من أغسطس.
وأشار جابرييل إلى أن «الحكومة انتزعت باجاك قبل ستة أيام. قررنا شن هجوم عليهم لأن باجاك قاعدتنا. انتزعوها منا ونريد استعادتها».
وأضاف «(أننا) لا نستطيع أن نقول في الوقت الراهن إننا نسيطر بشكل كامل، لكننا نتحرك نحو استعادة السيطرة».
وذكر ديكسون جاتلواك جوك، وهو متحدث باسم قوات تعبان دينق قاي، النائب الأول للرئيس، أن قواته تخوض اشتباكات.
وأكد، لـ«رويترز»، أنه «في الساعة الخامسة صباحاً، تعرضت قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان - في المعارضة (الموالية لحكومة جوبا) لإطلاق نار كثيف (من جانب المتمردين) في باجاك... هدفهم الرئيسي هو طرد قواتنا من بلدة باجاك الاستراتيجية».
وانزلق جنوب السودان إلى هاوية حرب أهلية في 2013، بعد عامين فقط من استقلاله، عندما عزل الرئيس سلفا كير نائبه، آنذاك، رياك مشار، ليفجر صراعاً تطور على أسس عرقية.
ويقبع مشار رهن الإقامة الجبرية في جنوب أفريقيا منذ ديسمبر، بينما يحاول قادة إقليميون إيجاد حل للصراع.
ولا يزال المتمردون الذين يقاتلون القوات الحكومية في جنوب السودان يدينون بالولاء لمشار.
(رويترز)