أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، رفع الحظر عن قائمة تضم أكثر من 223 شركة ومؤسسة سودانية.
وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، «سونا»، أن «مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أوفاك، التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، نشر الخميس، القائمة التي رفع عنها الحظر».
وأوضحت أن «القائمة حوت 223 شركة ومنظمة ومصنعاً شملها فك الحظر، بأسمائها وعناوينها ومواقعها داخل البلاد».
وأشارت الوكالة إلى أن «رفع الحظر عن تلك المجموعة يأتي تنفيذاً لقرار رفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على البلاد منذ عام 1997، والصادر يوم الجمعة الماضي، ودخل حيز التنفيذ اليوم».
والجمعة الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية رفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاماً، وأشارت إلى أن «القرار جاء اعترافاً بالإجراءات الإيجابية لحكومة الخرطوم».
ولم يتضمن القرار الأمريكي رفع السودان من قائمة وزارة الخارجية للدول الراعية للإرهاب، المدرج عليها منذ 1993.
ويعني بقاء السودان على تلك القائمة استمرار قيود عليه تشمل حظر تلقيه المساعدات الأجنبية، أو بيع السلاح إليه، إلى جانب قيود على بنود أخرى.
يُذكر أنه، في يناير 2017، أمر الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، برفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان منذ 1997، لكنه أرجأ دخول القرار حيز التنفيذ حتى يوليو من العام ذاته، كمهلة تهدف إلى «تشجيع الحكومة السودانية على المحافظة على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان، ومكافحة الإرهاب».
(الأناضول)