شهدت قرية السنابس القريبة من العاصمة البحرينية، المنامة، تظاهرات وصدامات بين محتجين، شيعة، وقوى أمنية.
وذكر شهود أن "قوّات الأمن فرقت المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع وطلقات خرطوش".
وخرج المحتجون عقب تشييع جثمان السجين، محمد سهوان، الذي توفي في السجن، في مسيرة إلى دوار اللؤلؤة، حيث قامت حركة احتجاجات العام 2011، التي كان سهوان يمضي عقوبة الحبس، 15 عاماً، لمشاركته فيها.
وكانت وزارة الداخلية البحرينية، أعلنت في وقت سابق، وفاة سجين يبلغ من العمر 45 عاماً أثناء ممارسته الرياضة، في سجن جو الرئيسي، مشيرةً إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الوفاة طبيعية.
فيما قال مقربون من المتوفى إنه "توفي متأثراً بجروح أُصيب بها أثناء قمع حركة الاحتجاج"، لافتين إلى أنه "كان يعاني وجود عدد كبير من شظايا الخرطوش في رأسه وأنحاء مختلفة من جسمه".
(فرانس برس)
التعليقات