قال منظّمو نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي ستستضيفها قطر عام 2022، إنهم "يحقّقون في وفاة عامل هندي في أحد المواقع التي ستستضيف النهائيات"، إلّا أنهم نفوا "أن تكون وفاته ناجمة عن أوضاع العمل التي تتعرّض قطر لضغوط من أجل تحسينها".
وادّعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية المنظّمة لكأس العالم 2022، في بيان، أن "الفحوصات الأوّلية في المستشفى أكّدت أن سبب الوفاة هو الإصابة بسكتة قلبية"، مضيفة أنّها "أبلغت كافّة الجهات المختصّة، وتمّ البدء فوراً بتحقيق شامل حول الحالة".
وكان العامل الهندي جاليشوار براساد (48 عاماً) أُغشي عليه، يوم الأربعاء، أثناء عمله في إستاد البيت، في الخور الواقعة على بعد 50 كيلومتراً من الدوحة.
ويُعدّ براساد الهنديّ الثالث الذي يلقى حتفه في استادات كأس العالم، خلال الشهورة الستّة الأخيرة.
وحثّ الإتّحاد الدولي لكرة القدم قطر، الأسبوع الماضي، على التسريع من وتيرة إصلاح أوضاع عمّال البناء الذين يشيدون الإستادات، وقال إنه سيراقب أوضاعهم.