وصل الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، الأربعاء، إلى موسكو، في زيارة رسمية هي الأولى لملك سعودي إلى روسيا.
وغادر سلمان، في وقت سابق من اليوم، السعودية، متوجهاً إلى روسيا. وأناب نجله وولي عهده، محمد بن سلمان، بإدارة شؤون الدولة خلال فترة غيابه.
وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي إنه «استجابة للدعوة المقدمة من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، غادر خادم الحرمين الشريفين، اليوم الأربعاء، للقيام بزيارة دولة لروسيا الإتحادية».
وأشار إلى أن الملك سلمان سيلتقي خلال الزيارة «الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وعدداً من كبار المسؤولين، لبحث العلاقات الثنائية وتعزيز أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، ومناقشة القضايا ذات الإهتمام المشترك».
ولم يذكر بيان الديوان مدة الزيارة التي توصف «بالتاريخية»، لكن وكالة «نوفوستي» نقلت عن مصدر روسي أن الملك سلمان سيقضي 4 أيام في موسكو.
وكان بيان سعودي رسمي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، «واس»، ذكر، في وقت سابق، أن الملك سلمان سيغادر إلى روسيا غداً الخميس، فيما لم يُعلن عن أسباب تقديم موعد المغادرة.
وأصدر الملك السعودي أمراً أناب بموجبه «ولي العهد بإدارة شؤون الدولة، ورعاية مصالح الشعب»، خلال فترة غيابه عن المملكة.
ومن المرتقب أن تتصدر أجندة القمة المرتقبة، الخميس، بين الزعيمين السعودي والروسي العديد من الملفات الإقتصادية والسياسية، سواء على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، لا سيما قطاع الطاقة، أو على صعيد القضايا الإقليمية والدولية، وخصوصاً الأزمة السورية.
(فرانس برس، الأناضول)
التعليقات