واصل المبعوث الفرنسي لأزمة الخليج، برتران بزانسنو، جولته على الدول المعنية، حاطاً، اليوم، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بعد زيارته البحرين والسعودية وقطر.
والتقى بزانسنو وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، وتباحث معه في «آخر مستجدات القضايا الإقليمية والأزمة الخليجية».
وجدد قرقاش، خلال اللقاء، موقف بلاده الداعي إلى «توقف قطر عن سياسة دعم التطرف والإرهاب، وتقويض أمن واستقرار جيرانها والمنطقة المحيطة»، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام».
ويقوم بزانسنو بجولة في المنطقة، بدأها الأحد الماضي بزيارة البحرين، ثم قطر في اليوم التالي، ثم السعودية الأربعاء، وأجرى خلالها مباحثات مع وزراء خارجية الدول الثلاث.
وسبق أن دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال لقائه أمير قطر، تميم بن حمد، في باريس، منتصف سبتمبر الماضي، أطراف الأزمة الخليجية إلى «رفع الحصار المفروض على قطر وشعبها في أقرب وقت ممكن».
وأعرب عن رغبة بلاده في «لعب دور فعال يتسق مع الوساطة الكويتية من أجل إيجاد حل سريع للأزمة الحالية».
وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي؛ إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة، بتهمة دعم الأخيرة لـ«الإرهاب»، وهو ما تنفيه قطر بشدة.
(الأناضول)