قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، اليوم الخميس، إن فرنسا ترغب في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع السعودية خلال زيارة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مقررة مطلع يناير 2018.
وقال لودريان في منتدى نظمته مؤسسة «مسك للشباب والتجديد»، في الرياض، «نحن معجبون بالإصلاحات التي تجرونها اليوم في إطار رؤية 2030، التي تتضمّن خطة طموحة لتطوير اجتماعي واقتصادي للمملكة».
وأعلن ان البلدين مصمّمان على تعزيز شراكة «متينة».
وقال لودريان، في وقت لاحق خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير، لقد «حددنا منهجا يسمح لفرنسا بمواكبة الإصلاحات الطموحة لرؤية 2030 في المجال الاقتصادي خصوصاً».
وأوضح أن «خارطة طريق» سترسم في مجال «مشاريع وآفاق واتفاقات محتملة» تمهيداً لزيارة ولي العهد السعودي، مشيراً خصوصاً إلى أن المجالات المعنية هي «قطاع البحرية والطاقة والنقل».
وعرض ولي العهد السعودي، في 2016 برنامجاً واسعاً لتنويع الاقتصاد السعودي الذي يعتمد إلى حد كبير على النفط، الذي تراجعت أسعاره في السنوات الأخيرة.

(أ ف ب)