أعلنت قطر دعم جهود أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الرامية لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار، مؤكدة تأييدها دعوته لتعديل النظام الأساسي لمجلس التعاون بما يضمن آلية محددة لفض المنازعات.
وقال حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل القائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، في بيان، إن عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء، أشاد، عقب اجتماع مجلس الوزراء القطري في الديوان الأميري بالدوحة، بـ«حرص أمير دولة الكويت على الحفاظ على تماسك مجلس التعاون لدول الخليج العربية».
ولفت مجلس الوزراء القطري في بيانه، إلى أن أمير الكويت حريص على «استمرارية انعقاد مجلس التعاون، والتي توجت أمس بانعقاد الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في موعدها المحدد وفي ظل هذه الظروف البالغة الدقة».
وأكد أن «ما يبذله أمير دولة الكويت من جهد مخلص وبناء لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك سيظل دوما موضع التقدير».
وأعلن «تأييده دعوة الصباح بتكليف لجنة تعمل على تعديل النظام الأساسي لمجلس التعاون، بما يضمن آلية محددة لفض المنازعات بما تشمله من ضمانات تكفل الإلتزام التام بالنظام الأساسي للمجلس».
وأمس الثلاثاء، احتضنت الكويت القمة الخليجية الـ38، بحضور أميري الكويت صباح الأحمد الجابر، وقطر تميم بن حمد آل ثاني، وبغياب قادة بقية الدول الخليجية الأربعة (السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عمان).
واقترح أمير الكويت في كلمته بالقمة «تكليف لجنة تعمل على تعديل النظام الأساسي لمجلس التعاون بما يضمن آلية محددة لفض النزاعات».
(الأناضول)