أعلنت حكومة قطر، اليوم الاثنين، أنها في وارد رفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة، بسبب ما وصفته بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان.
ونقلت وكالة «رويترز» عن الحكومة قولها في بيان، إن الدعوى المقدمة لمحكمة العدل الدولية تنص على أن الإمارات قادت هذه الإجراءات التي أدت لتأثير مدمر على حقوق الإنسان بالنسبة للقطريين والمقيمين في قطر.
وأضافت أن «الإمارات طبقت سلسلة إجراءات تمييزية ضد القطريين، شملت طردهم من الإمارات، ومنعهم من دخولها أو المرور بها، وإصدار أوامر لمواطني الإمارات بمغادرة قطر، وإغلاق المجال الجوي والموانئ البحرية الإماراتية أمام الدوحة».
وأوضحت الدوحة أنها تعتقد أن هذه الإجراءات «شكلت انتهاكاً للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، بما في ذلك التمييز على أساس الجنسية، وهي اتفاقية وقعت عليها الإمارات
وقطر». يذكر أن السعودية والبحرين ومصر ليست من الدول الموقعة على الاتفاقية.
وطلبت الحكومة القطرية من المحكمة، أن تأمر الإمارات باتخاذ خطوات لتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاقية، وذلك بوقف العمل بهذه الإجراءات وإلغائها وإعادة حقوق القطريين.
كما طلبت أيضاً أن تصلح الإمارات الأضرار، بما يشمل دفع تعويضات، لكنها لم تكشف تفاصيل عن المبلغ الذي قد تطالب به.
وقاطعت كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر قطر في يونيو 2017، حيث قطعت هذه الدول العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع الدولة الصغيرة الثرية، واتهمت الدوحة بدعم الإرهاب.
وتنفي قطر ذلك وتقول إن الضغط عليها يهدف إلى النيل من سيادتها.
(العربي)
التعليقات