قرّرت السلطات السعودية إعفاء جنودها في اليمن ضمن قوات «التحالف»، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، بحسب قرار ملكي.
ونص القرار الذي نشرته قناة «الاخبارية» الرسمية، على حسابها في موقع «تويتر» على «العفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية إعادة الأمل، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، وفقا لعدد من القواعد والضوابط».
وتوجّه منظمات حقوقية اتهامات إلى «التحالف» بالتسبّب في مقتل مدنيين في الغارات التي تشنّها طائراته على عدة محافظات يمنية.
وقتل نحو عشرة آلاف شخص في اليمن، بينهم أكثر من 2200 طفل منذ تدخل «التحالف» العسكري الداعم لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.
ولقي عشرات الجنود السعوديين، معظمهم في مناطق حدودية، جنوب المملكة، مصرعهم في هجمات نوعية نفذها مقاتلو «أنصار الله».
(أ ف ب)
التعليقات