بدأت أعمال الدورة الـ 15 للجنة العسكرية الخليجية العليا، اليوم الإثنين في الكويت، بحضور جميع رؤساء أركان جيوش دول «مجلس التعاون الخليجي».
ونقلت «وكالة الأنباء الكويتية» (كونا)، عن الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية في الامانة العامة لـ«المجلس»، اللواء الركن احمد ال علي قوله، إن الاجتماع يأتي لمناقشة تفعيل «القيادة العسكرية الموحدة» لدول المجلس، ولمناقشة فكرة «إنشاء أكاديمية خليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية بالإضافة إلى مشروعات خاصة بالاتصالات المؤمنة لدول المجلس».
وأوضحت أن الاجتماع يأتي «استكمالاً لسلسلة اللقاءات الدورية السابقة لرؤساء الأركان، التي تسعى إلى تحقيق مزيد من التنسيق العسكري بين القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث يسعى رؤساء الأركان خلال اجتماعهم إلى تعزيز أوجه التعاون العسكري والدفاع المشترك، للوصول إلى مفاهيم عمل موحدة بين القوات المسلحة بدول المجلس».
ولفتت وسائل إعلام خليجية إلى أن الاجتماع الذي يعد الأول من نوعه منذ اندلاع «الأزمة الخليجية» قبل أكثر من عام، حضره أيضاً رئيس أركان الجيش القطري غانم بن شاهين الغانم، كما شارك فيه قائد قوات «درع الجزيرة» المشتركة اللواء الركن عبدالعزيز بن أحمد البلوي.
(العربي)
التعليقات