أكدت وزارة الداخلية البحرينية أن ما جاء في بيانها الصادر بتاريخ 8 سبتمبر، المتضمن القبض على 14 إيرانياً، دخلوا مملكة البحرين بجوازات سفر آسيوية وبأسماء غير حقيقية، «أمر موثق بالأدلة المادية والأوراق الثبوتية»، ونشرت الوزارة صوَر هويات قالت إنها تعود للإيرانيين الموقوفين.
وقالت الوزارة في بيان: «إذا كان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، يرى أن بلاده لا يمكنها تأكيد ما ورد في بيان وزارة الداخلية، بدعوى عدم تقديم المنامة أدلة للحكومة الإيرانية أو تزويدها بمعلومات إضافية فإن الأدلة المادية والأوراق الثبوتية للمقبوض عليهم والمنشورة بعض منها مع هذا البيان، ليست فقط من قبيل تأكيد ما سبق نشره، بقدر ما تندرج في إطار الالتزام بمعايير الشفافية والمصداقية وتوثيق الإجراءات».
ونشرت الداخلية البحرينية صوراً لهويات قالت إنها تعود لعدد من المواطنين الإيرانيين الأربعة عشر المقبوض عليهم، بعد أن دخلوا مملكة البحرين بجوازات سفر آسيوية تحمل بيانات غير صحيحة للإيرانيين المقبوض عليهم، وبأسماء غير حقيقية، مشيرة إلى أن أصحابها دفعوا مبالغ مالية لشرائها بغرض دخولهم إلى مملكة البحرين.




(العربي)


التعليقات