وافقت هيئة الإتصالات الأمريكية على تطبيق من شركة «غوغل»، المملوكة لـ«ألفابيت»، يساعد في توفير خدمات الهاتف المحمول بشكل مؤقت في الطوارئ، لبويرتوريكو عبر مناطيد صغيرة، بعدما واجهت المدينة صعوبات، بعد أن ضربها الإعصار «ماريا»، في استعادة خدمات الاتصالات .
وصرحت هيئة الاتصالات الإتحادية الأمريكية، أن «83 بالمئة من مواقع تقديم خدمات الهاتف المحمول لا تزال خارج الخدمة فيما تنشر شركة اتصالات مواقع لاسلكية مؤقتة».
وأعلنت «ألفابيت» في 2013، عن مشروعها الذي أطلقت عليه «لوون» الذي يتيح استخدام مناطيد تعمل بالطاقة الشمسية على ارتفاعات كبيرة لتوفير خدمات الإنترنت لمناطق نائية.
وأوضحت في وثيقة قدمتها للهيئة إنها تعمل من أجل «دعم مقدمي خدمات الهاتف المحمول المرخصين لاستعادة قدرات اتصالات محدودة في بويرتوريكو، وفي إطار ذات الجهود».
وكشف حاكم بويرتوريكو، ريكاردو روسيلو، أنه «أجرى محادثة مبدئية رائعة مع إلون ماسك، والفرق تتحدث وتستكشف الفرص، وستلي ذلك خطوات أخرى قريباً».
وفي أواخر سبتمبر أيلول قالت تسلا إنها «سترسل مئات البطاريات التي يمكن أن تخزن الطاقة التي تنتجها الألواح الشمسية لبويرتوريكو لتوفير مساعدة طارئة بعد الإعصار».