عثر علماء آثار أتراك،= على أداة لخياطة الجلود، مصنوعة من العظم، عمرها 7500 عام، بولاية قهرمان مرعش، جنوبي تركيا.
وقال رئيس فريق التنقيب في تلة دوموز تبه، خليل تكين، إنهم «عثروا على أداة تخريم تشبه القلم المدبب، كانت تستخدم في تصميم الجلديات وخياطتها». وهي أداة تستخدم لفتح ثقوب في الجلد قبل خياطته.
وأوضح تكين أن الأداة التي عثروا عليها «مصنوعة من العظم وتعود للعصر الحجري، حيث يقدر عمرها بنحو 7500 عام».
وذكر أن «مثل تلك الأداة كانت شائعة في مختلف مناطق الأناضول في عهود قديمة، وبعد اكتشاف المعادن، باتت تصنع من الحديد والنحاس والبرونز».
وأوضح أن «اكتشاف أداة التخريم العظمية في التلة، يشير إلى أن الأهالي في تلك الحقبة كانوا يستفيدون من جلود الحيوانات، لصناعة أشياء مثل الملابس والحقائب».
ونوه تكين أنهم عثروا على «العديد من القطع الأثرية المستخدمة في الحياة اليومية مثل الأواني المزخرفة في التلة، تسلط الضوء على طبيعة حياة سكانها في الماضي»، مشيراً إلى أن «سكان المنطقة في تلك الحقبة، كانوا شبه رُحل، ويعتمدون على الماشية لتأمين احتياجاتهم الغذائية».
(الأناضول)