توصل باحثون من كلية الطب بجامعة "تكساس" في مدينة غالفستون إلى ابتكار مستحضر يسرع في حرق الدهون دون الحاجة إلى مراعاة حمية معينة.
وبحسب موقع "ScinceDirect" يسبب بروتين NNMT تراكم الشحم في الجسم وبطء عملية التمثيل الغذائي. إلا أن المستحضر الجديد يسمح بحجب هذا البروتين، ما يؤدي إلى تعجيل عملية التمثيل الغذائي، أي أنه يساعد في التخلص من الوزن الزائد دون الحاجة إلى مراعاة حمية معينة.
واختبر المستحضر على الفئران المخبرية بعد إطعامها أغذية دهنية، ما أدى إلى زيادة وزنها بصورة ملحوظة. بعد ذلك أعطيت هذا المستحضر. وبعد مضي 10 أيام، انخفض وزنها 7% ونسبة الدهن في الجسم 30%، علاوة على عودة الكوليسترول إلى مستواه الاعتيادي.
وتوضح رئيسة الفريق العلمي، هارشينا نيلاكانتان، أن "حجب الخلايا الدهنية يخلق آلية جديدة ويسرع عملية التمثيل الغذائي في الخلايا ويقلص تراكم الدهون البيضاء المسبب لزيادة الوزن والبدانة"، بحسب "نيو أتلس". وأضافت نيلاكانتان أن "نتائج البحث تعطينا الأمل والحافز لتطوير هذه التكنولوجيا كطريقة جديدة فعالة في مكافحة اضطرابات عملية التماثل الغذائي".
التعليقات