حذّرت نتائج دراسة جديدة مرضى السكري ومن لديهم خطر الإصابة بالمرض، من السهر والذهاب إلى الفراش في وقت متأخر، وتأخير موعد الإفطار، فقد تبيّن أن هذا النمط يؤثر سلباً على عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويزيد من خطر الإصابة بالسكري، ويزيد من بدانة المريض في حال الإصابة.
وبحسب الدراسة التي نُشرت في دورية «ديابيتيك ميديسن»، يمكن إضافة السهر وتأخير الإفطار إلى مجموعة العوامل الرئيسية المسببة للإصابة بالسكري، والتي تصعّب عملية إدارة المرض والتحكّم فيه بعد تطوّره.
وأجريت أبحاث الدراسة في جامعة «إلينوي» بشيكاغو، ورصد الباحثون العلاقة بين 3 عناصر تؤثر على المرض لم يتم تسليط الضوء على ترابطها على هذا النحو، وهي: توقيت الذهاب إلى الفراش، وموعد تناول إفطار الصباح، والبدانة.
وأظهرت النتائج أن النوم حوالي 5.5 ساعة في اليوم، والذهاب إلى الفراش بعد منتصف الليل، وتناول الإفطار بعد الـ9 صباحاً يزيد من خطر الإصابة بالسكري، ويزيد صعوبات التحكم في نسبة السكر بالدم بطرق طبيعية.
التعليقات