قالت صحيفة «ذا صن» البريطانية إن المشي بالنعال الصيفية يشكل ضغطاً على أصابع القدمين، فيسبب متاعب صحية يستغرق شفاء بعضها فترة زمنية طويلة تصل إلى أشهر.
وبحسب الباحثة في مركز «فوريست بابتست» الطبي في نورث كارولينا، كاميلا لوت، فإن المشي بالنعال يسبب متاعب عدة، مثل آلام الظهر والتهاب الوتر الأخيل وعظمة تسمى «الظنبوب».
فضلاً عن ذلك، يؤدي ارتداء النعال الصيفية في كثير من الأحيان إلى تغيير الطريقة التي يتمشى بها الناس.
ويسبب المشي بالنعال مرضاً يسمى التهاب اللفافة الأخمصية، وهو التهاب في الرباط الذي يحمي أخمص القدم، ويتطلب الشفاء منه قرابة العام.
ويصير القدمان معرضين بشكل كبير للإصابة بالبثور جراء ارتداء النعال، ولذلك ينصح الخبراء بوضع كريم وقاية فوق القدمين، مع تفادي المشي بـ«الشبشب» لمسافة طويلة.
أما في حالة القيادة، فيجب على السائق أن يتفادى ارتداء النعال الصيفية بالنظر إلى صعوبة التحكم فيها، واحتمال الوقوع في خطأ التمييز بين الفرامل ودواسة البنزين.
التعليقات