يقول الباحثون في معهد «كارولينسكا» السويدي إن تجنّب الشمس يمكن أن يكون مضراً بالصحة مثله مثل التدخين. وينصح الباحثون بالتعرّض لأشعة الشمس بشكل كاف يومياً لأنها تحتوي على فيتامين (د) الذي يتمتع بخصائص تحارب الأمراض وتعزز الصحة البدنية بشكل واضح.
فيما يلي مجموعة من الفوائد التي ينطوي عليها التعرض لأشعة الشمس، وفق ما ورد في صحيفة «ميرور أونلاين» البريطانية:
1- بدء النهار بالشكل السليم
إن استيقاظك تدريجياً بالضوء الطبيعي للشمس يحسن الطاقة والمزاج خلال النهار لأنه يوقف انتاج الميلاتونين الذي يساهم في الشعور بالنعاس. وينصح بالنوم في غرفة تسمح نوافذها بدخول ضوء الشمس إليها.
2- تحسن صحة البشرة
يقول الدكتور روس بيري، الطبيب العام والمدير الطبي بشركة كوزميديكس يو كي: «يمكن أن يؤدي التعرض للشمس لدى بعض الأشخاص إلى تحسين صحة بشرتهم والتخلص من بعض الحالات المستعصية مثل حب الشباب، والأكزيما، والصدفية». وأكد الدكتور بيري على الحرص على عدم الإفراط في التعرض لأشعة الشمس لأنه قد يعطي نتائج عكسية.
3- الشعور بالسعادة
تقول إيما ديربيشاير، أخصائية التغذية في الصحة العامة والمتحدثة باسم خدمة معلومات المكملات الصحية والغذائية، إنه ليس من قبيل الصدفة أننا نشعر جميعاً بتحسن عندما تكون الشمس ساطعة.
يرتبط التعرض لأشعة الشمس أيضاً بإنتاج السيروتونين في الدماغ ، مما يعزز المشاعر الإيجابية. وقد كشف أحد الأبحاث في هذا الخصوص بأن التعرض الآمن لأشعة الشمس يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د).
4- تعزيز الخصوبة
بحسب إيما ديربيشاير، فإن الدراسات أظهرت بأن النساء اللواتي يتمتعن بمستويات جيدة من فيتامين (د) المستمد من أشعة الشمس، لديهن فرصة أفضل في الحمل من غيرهن.
5- الحفاظ على جسم خال من الدهون
تقول إيما: " لقد تم ربط مستوبات فيتامين (د) الجيدة بمستويات منخفصة من الدهون في الجسم". ووفقاً لدراسات أجرتها جامعتي ساوثامبتون وإدنبره، فإن الإشعاع فوق البنفسجي قد يؤدي إلى كبت تطور السمنة ومرض السكري من النوع الثاني.
6- تحسين صحة القلب
من المرجح أن يموت الناس بسبب أمراض القلب في فصل الشتاء أكثر من فصل الصيف. وفقا لباحثين من مستشفى جامعة كوبنهاغن، فإن أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) هم أكثر عرضة بنسبة 81٪ للموت بسبب أمراض القلب مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات جيدة من هذا الفيتامين.
7- الحماية من الخرف
تشير الأبحاث إلى أن فيتامين (د) يساعد على درء مرض الزهايمر والخرف. وأظهرت الدراسات بأن الأشخاص الذين يتمتعون بمستويات أعلى من فيتامين (د) في أجسامهم يتمتعون بأداء ذهني وفكري افضل وذاكرة قوية.
8- الوقاية من السرطان
وفقاً للأخصائية إيما فإن فيتامين (د) لديه القدرة على محاربة مرض السرطان، ويعمل على إبطاء تطوره وتقدمه،حيث وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين (د) لديهم فرصة أقل بنسبة 20٪ للإصابة بالسرطان.
9- تقوية العظام
تشرح إيما قائلة إنه «من الثابت بأن فيتامين (د) إلى جانب العناصر المغذية الأخرى مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، مهم لصحة العظام. إذ يعمل فيتامين (د) على الحفاظ على صحة عظامنا وهيكلنا العظمي».
10 - العيش لفترة أطول
الباحثون السويديون الذين تابعوا 30،000 امرأة على مدى 20 سنة وجدوا أن النساء اللواتي يتعرّضن بكثرة لأشعة الشمس، يتمتعن بعمر أطول من نظيراتهن المحبات للظل. وارتبط زيادة التعرّض للشمس بانخفاض في الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسرطان.
التعليقات