حذّرت نتائج دراسة جديدة من أن ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول لدى المرأة قبل الحمل يقلل فرص الإخصاب لتصبح فرص الإنجاب طفلاً واحداً على الأكثر. ويعني ذلك أن الكولسترول ليس عاملاً خطراً على القلب، فقط وإنما على الصحة الإنجابية أيضاً.
وبيّنت الدراسة التي أجريت في جامعة «بريغن» النروجية، أن زيادة وزن المرأة قبل محاولة الإنجاب، والتي يصاحبها عادة ارتفاع نسبة الكولسترول الضار والدهون الثلاثية ونقص الكولسترول الجيد، يرتبط عادة بصعوبات الحمل، والتي قد تصل إلى عدم القدرة على الإنجاب، أو إنجاب طفل واحد فقط.
ونشرت الدراسة في مجلة «بي إم جي» الطبية، واعتمدت على تحليل عينات من الدم لـ 4322 امرأة تزيد أعمارهن عن 20 عاماً، بينهن 1677 امرأة لم يسبق لها الإنجاب، و488 امرأة لديها طفل واحد، و2157 لديها طفلان أو أكثر.
وأظهرت نتائج الدراسة ارتفاع نسبة الكولسترول في دم السيدات اللاتي لم تنجبن أو أنجبن طفلاً واحداً مقارنة بالسيدات اللاتي أنجبن أكثر من طفل.
وترتبط زيادة الوزن بعدم انتظام الدورة الشهرية، وتعتبر من عوامل تقليل فرص الإخصاب والحمل.
التعليقات