كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع المبيعات العالمية من الهواتف الذكية، على أساس سنوي، بنسبة 2 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، إلى 374 مليون جهاز.
كان عدد الأجهزة الذكية المباعة في الفترة نفسها من العام الماضي، بلغ 366.59 مليون جهاز.
وحسب الدراسة الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «جارتنر» فإن، «سامسونج» استحوذت على نصيب الأسد من مبيعات الأجهزة، بحصة تقدر بنحو 19.3 بالمائة أو ما يعادل 72.33 مليون جهاز.
وفي المرتبة الثانية جاءت «هواوي» بحصة 13.3 بالمائة أو ما يعادل 49.8 مليون جهاز، ثم «آبل» بحصة 11.9 بالمائة أو ما يعادل 44.7 مليون جهاز.
وفي المركز الرابع والخامس، جاءت شركتا «شاومي» و«أوبو» بحصة بلغت 8.8 و7.6 بالمائة على التوالي.
فيما بلغت مبيعات الشركات الأخرى خلال الفترة ذاتها، نحو 146.09 مليون جهاز بحصة سوقية تقدر بحوالي 39 بالمائة.
وتواجه سوق الهواتف الذكية عالميا، منافسة محتدمة ومستمرة من العلامات التجارية الصينية، مع تزايد هيمنة علامتها التجارية وتوسعها في أسواق أوروبا وأمريكا اللاتينية.
وحسب الدراسة، استحوذ نظام التشغيل أندرويد على الحصة السوقية الأكبر من المبيعات بنحو 88 بالمائة أو ما يعادل 329.5 مليون جهاز، ثم «آي أو إس» بنحو 11.9 بالمائة أو ما يعادل 44.7 مليون جهاز.
وتعتبر «جارتنر»ا لعاملة في مجال الاستشارات الأبحاث المتعلقة بتقنية المعلومات، شريكاً لنحو 9100 شركة عالمية، وتنتشر قاعدة عملائها في أكثر من 85 دولة حول العالم.
(الأناضول)
التعليقات