كشفت دراسة طبية جديدة كيفية تحفيز بعض الأجسام البشرية لإنتاج مضادات تهاجم فيروس «إتش آي في»، المسبب لمتلازمة نقص المناعة البشرية المكتسب الـ«إيدز».
وقام فريق من العلماء في سويسرا بدراسة أجسام مضادة كونتها أقلية من الأشخاص المصابين بـ الـ«إيدز»، وهذه الأجسام المضادة تتميز بأنها لا تهاجم سلالة واحدة فقط ولكن تقريبا جميع سلالات الفيروس.
وأجرى الدراسة باحثون في «جامعة زيوريخ» و«مستشفى زيوريخ الجامعي»، ونشرت في مجلة «نيتشر». وشملت بيانات وعينات دم من حوالي 4500 شخص مصابين بـ الـ«إيدز».
ووجد الباحثون أن فيروس الـ«إيدز» له تأثيراً على تفاعلات الأجسام المضادة في الجسم، وربطوا هذا بوجود بروتين مغلف خاص على الفيروس.
وتبقى الخطوة التالية هي الاستفادة بهذه النتائج في إنتاج لقاح مضاد لفيروس الـ«إيدز».