قال الصليب الأحمر الدولي إن فرقه عالجت 57 ألف مصاب بوباء «الكوليرا» المتفشي في معظم محافظات اليمن.
وأوضح في تقرير له أن «الحالات التي جرى علاجها خلال الفترة ما بين 9 مايو و20 أغسطس الماضيين، بلغت 57 ألفاً».
وذكر أن «هذا العدد يشكّل قرابة 15% من إجمالي الحالات المصابة بالوباء في اليمن».
وأشار التقرير إلى أن «فرق الصليب الأحمر الدولي قدّمت دعماً لـ 18 مرفقاً صحياً في 12 محافظة يمنية، لمعالجة حالات الإصابة بالوباء».
ولفت إلى «تقديم أكثر من 340 ألفاً من مواد السوائل الوريدية (المحاليل)، و846 ألفاً من محلول الإرواء، ومضادات حيوية للحالات الشديدة، والحوامل، والأطفال».
وتعمل منظمات دولية ومحلية على تقديم المساعدة للذين يعيشون أوضاعاً إنسانية متدهورة جراء الحرب التي تدور بالتزامن مع تفشي الوباء.
و«الكوليرا» مرض يسبب إسهالاً حاداً يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل أكبر للإصابة.
(الأناضول)