قال المبعوث الأممي لدى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن ما يحدث في صنعاء، من انتهاكات يومية بحق المدنيين، ينافي كل الأعراف ولا يجب السكوت عنه.
وأشار ولد الشيخ، في بيان نشره على صفحته في «فيسبوك»، إلى أن «اليمن لا يعاني فقط من أزمة إنسانية، وإنما أيضاً من انتهاكات يومية بحق المدنيين الأبرياء تنافي كل الأعراف ولا يجب السكوت عنها».
ولفت إلى أن «التقارير الواردة من صنعاء عن قمع لمظاهرة نسائية سلمية، واعتقالات للصحفيين وأعضاء من حزب المؤتمر تتنافى مع القانون الدولي العام وحقوق الإنسان».
وأضاف «نذكّر جماعة أنصار الله، بضرورة حماية المواطنين وممتلكاتهم في هذا الوقت العصيب».
وشدد ولد الشيخ على أن «الأمم المتحدة مستاءة لما يجري من أحداث في صنعاء».
يأتي ذلك بعد يومين من المعارك العنيفة التي شهدتها العاصمة صنعاء، وعدداً من محافظات البلاد، بين «أنصار الله»، والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، انتهت بمقتل الأخير.
(الأناضول)