تجددت المواجهات المسلحة بين قوات موالية لـ«أنصار الله» والقوات الجنوبيه الموالية لـ«التحالف» بقيادة الإمارات في مدينة الخوخة، مساء اليوم.
وأكد مصدر عسكري في الحديدة، لـ«العربي»، أن القوات الموالية لـ«أنصار الله» اقتحمت النادي السياحي والأحياء المجاورة له وسط مدينة الخوخة، مساء اليوم الخميس، بعمليه عسكرية وصفها بـ«الخاطفة»، استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
ولفت المصدر إلى أن عدداً من عناصر القوات الموالية للإمارات وقعت أسرى بيد «أنصار الله»، وأن المواجهات مستمرة «حتى استعادة كامل مدينة الخوخة».
مصادر جنوبية شككت بدور قوات الحرس الجمهوري التي انضمت لـ«التحالف» الخميس الماضي، واتهمت كتيبة من الحرس بتسهيل توغل القوات الموالية لـ«أنصار الله» في المدينة.
ووفقاً لمصادر محلية، فإن مقاتلي «المقاومة الجنوبية» لم يتلقوا أي تعزيزات عسكرية حتى اليوم.
وكانت قيادة «التحالف» قد عززت القوات الجنوبية الموالية للإمارات بـ 20 طقماً عسكرياً و8 مدرعات مساء أمس الأول، إلا أن «الإعلام الحربي» التابع لـ«أنصار الله» نشر صوراً لتلك التعزيزات، مؤكداً استهدافها بكمين عسكري على خط الخوخة المخا، المسيطر عليها من قبل «أنصار الله» منذ مساء الأحد الماضي.
(العربي)
التعليقات