نجحت صفقة تبادل أسرى، مساء أمس الإثنين، بين قوات «المقاومة الجنوبية» المدعومة من القوات الإماراتية، وحركة «أنصار الله» في الساحل الغربي، غرب تعز.
وأفاد مصدر ميداني في «المقاومة الجنوبية»، لـ«العربي»، بأن «الصفقة تضمنت إفراج المقاومة عن ثمانية أسرى من مليشيات الحوثي، مقابل إطلاق سراح جندي من المقاومة وجثامين سبعة جنود آخرين».
وأضاف أن «عملية التبادل تمت بإشراف ورعاية من قيادة التحالف العربي، وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة، في جبهة الساحل الغربي»، فيما لم يصدر عن «أنصار الله» أي تعليق حول عملية التبادل حتى الأن.
وفي السياق، أكد مصدر عسكري، في تصريح لـ«سبتمبر نت» التابع لحكومة «الشرعية»، أن «الصفقة نجحت في الإفراج عن سبعة جثامين لجنود الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وأسير على قيد الحياة، مقابل ثمانية أسرى للمليشيا الانقلابية».
ونشر الموقع أسماء الجثث والأسير، الذين تم الإفراج عنهم من قبل حركة «أنصار الله» وهم: علاء ناصر علي محسن، وفهد مهدي حسن الردفاني، ومازن احمد حسن، وأمين عبده قاسم، وناصر سعيد محمد، ورشيد محسن احمد الشرماني فضلاً عن المعتقل مروان محمد عبدالله السيد.
(العربي)
التعليقات