تواصلت حملت اللجنة الامنية بساحل حضرموت القاضية بضرورة التدقيق على هويات سائقي المركبات والدراجات النارية في نقاط وحواجز التفتيش على مداخل ومخارج مدينة المكلا والشوارع العامة.
ويأتي إجراء تنفيذ التدقيق على الهويات الشخصية وفحص وثائق المركبات والدراجات النارية ضمن خطة امنية جديدة لقوات الأمن العام والشرطة وقوات «النخبة الحضرمية» بهدف «تعزيز الحالة الامنية في مدن ومناطق ساحل حضرموت».
هذا وقد أصدرت اللجنة الأمنية بساحل حضرموت في وقت سابق، تعميمات دعت فيها المواطنين إلى حمل وثائقهم الثبوتية، خصوصاً القادمين من خارج المحافظة لضمان حفظ الأمن والاستقرار، وكذا ترقيم المركبات وتوثيقها.
(العربي)
التعليقات