شن مقاتلوا الجيش واللجان الشعبية التابعة لحكومة «الإنقاذ»، اليوم الإثنين، هجمات واسعة على مواقع القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، في عدة محاور بمحافظة الجوف.
وقالت مصادر ميدانية لـ«العربي»، إن «مقاتلي الجيش واللجان هاجموا اليوم مواقع قوات هادي في منطقة وقز ووادي شواق بمديرية الغيل، كما شنوا هجمات على منطقة قطيعة في مديرية المتون، وكذا مناطق السلان ونوبة صابر وكبري الباحث في مديرية المصلوب».
وأكدت المصادر سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات هادي، في ظل استمرار المواجهات بين الطرفين، لافتة الى غياب طيران «التحالف» عن مساندة قوات هادي منذ الصباح، في ما خلا غارة واحدة استهدفت موقعاً مفترضاً لمقاتلي الجيش واللجان التابعين لـ«الإنقاذ» في مديرية المتون.
(العربي)