مضت الذكرى الـ 28 من إعادة تحقيق الوحدة اليمنية اليوم في صنعاء، من دون مظاهر إحتفائية ورفع للأعلام الوطنية، وإنارة الشوارع العامة، كما كان يحدث في السابق، واقتصر الاحتفاء بالذكرى الوطنية، بإعلان وزارة الخدمة المدنية في حكومة «الإنقاذ الوطني»، اليوم الثلاثاء، عطلة بمناسبة الذكرى، وغيرت بعض الإذاعات المحلية برامجها الرمضانية واذاعت برامج تذكر اليمنيين بالوحدة الوطنية وأهميتها، وما تعرضت له من مؤامرات تلو المؤامرات.
وفي ظل تراجع المظاهر الإحتفائية إلى أدنى المستويات، جابت الفرق الموسيقية العسكرية، مساء اليوم الثلاثاء، عدداً من الشوارع والميادين والأماكن العامة في أمانة العاصمة صنعاء، احتفاءً بالعيد الوطني الـ 28 للجمهورية اليمنية 22 مايو.
وعزفت الموسيقى العسكرية النشيد الوطني، وعدد من المقطوعات والألحان الموسيقية والأناشيد الوطنية، المعبرة عن عظمة هذه المناسبة في قلوب اليمنيين، كمناسبة وحدث تاريخي مفصلي سيبقى خالداً في ذاكرة ووجدان الشعب اليمني.
(العربي)
التعليقات