تراجعت المواجهات العسكرية في جبهات الساحل الغربي خلال اليومين الماضيين، بعد أن تصاعدت مطلع الأسبوع الحالي جراء هجوم مزدوج نفذته القوات الموالية للإمارات، بإسناد جوي من «التحالف»، على مدينة التحيتا، غرب الحديدة، إلا أن قوات الجيش واللجان الشعبية التابعين لحكومة «الانقاذ»، تصدت للهجوم.
وعلى الرغم من عدم قدرة القوات الموالية للإمارات، إثبات وجودها في مدينة التحيتا، إلا أن وسائل إعلام إماراتية، تدعي اقتحام تلك القوات مدينة التحيتا والسيطرة عليها، وهو ما ينفيه مصدر عسكري في صنعاء نفياً قاطعاً في حديث إلى «العربي».
وأشار المصدر أن «القوات الموالية للإمارات فقدت المئات من العناصر في تلك العملية التي وصفها بالعشوائية والانتحارية معاً»، مؤكداً تمكن قوات «الإنقاذ»، اليوم، من «تدمير آليتين عسكريتين للقوات الموالية للإمارات في منطقة الفازة، جنوب شرق التحيتا» في جبهة الساحل الغربي.
وأوضح المصدر أن «الآليتين العسكريتين الإماراتيين حاولتا المرور من الفازة باتجاه الدريهمي، إلا أن خط الإمدادات الرئيسي لا يزال مقطوعاً وتحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية، فتم تدميرها بمن فيها من جنود وعتاد».
(العربي)
التعليقات