أعلن مجلس «الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب»، عن إجراء عملية تجديد في هيكله التنظيمي ستشمل زيادة عدد أعضائه.
وقال المتحدث باسم المجلس محمد الحضرمي، إن «العمليةستنطلق السبت القادم في المكلا، في اجتماع هام بمشاركة مكوني المجلس الوطني لتحرير واستقلال الجنوب واتحاد شباب الجنوب اللذين أعلنا انخراطهما أمس الأول في قوام المجلس».
وأشار إلى أن اللقاء يأتي لـ«ترتيب إعادة هيكلة المجلس، بضخ دماء جديدة وتشبيب القيادة».
وأكد على أن «المجلس الأعلى يمضي بخطى ثابته نحو عودة روح الحراك الجنوبي، الذي كاد أن يختطف ويذهب بعيداً عن مساره الصحيح».
(العربي)
التعليقات