أعلنت حركة «أنصار الله»، اليوم الجمعة، ترحيبها بدعوة الأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل في ضربات جوية نفذها «التحالف» وأدّت لمقتل العشرات أمس الخميس بينهم أطفال.
وكتب رئيس «اللجنة الثورية العليا» للحركة محمد علي الحوثي، في «تغريدة» على «تويتر» «نرحب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة ومستعدون للتعاون».
وأدان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الضربة الجوية ودعا إلى إجراء «تحقيق فوري ومستقل».
وقالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في بيان اليوم الجمعة، إن «الهجوم المروع على الحافلة يعكس، وصول الحرب الوحشية إلى نقطة بالغة السوء».
وادعى «التحالف» بأن الضربة الجوية استهدفت «العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين» في مدينة جازان جنوب السعودية يوم الأربعاء، مما أدى لمقتل مدني يمني هناك».
واتهم «التحالف»، «أنصار الله» باستخدام الأطفال كدروع بشرية، وزعم أنه نفذ الضربات بما يتسق مع القانون الدولي الإنساني.
(رويترز)
التعليقات