قال "أبو طه"، القيادي الميداني في "أنصار الله"، إن مقاتلي الحركة والقوات المتحالفة معها "استعادوا 5 مواقع"، في ما وصفها بأنها "عملية خاطفة" نُفّذت في جبهة مديرية نهم (شرقي العاصمة صنعاء)، والتي تشهد مواجهات متقطّعة منذ احتدام معاركها أواخر يناير الماضي. وفي حديثه إلى "العربي"، ادّعى "أبو طه" سيطرتهم على السلسلة الجبلية المطلّة على الطريق الإسفلتي لفرضة نهم، وهو الطريق الممتد من أطراف جبل الذهب، عند مفرق الجوف، إلى قمّة جبل يام المطلّ على منطقة برّان وفرضة نهم، في عملية خاطفة، ليل السبت، ذكر أنّها أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الرئيس عبدربه منصور هادي و"التحالف العربي".
من جهتها، أكدت مصادر محلية وقبلية في مديرية نهم، تحدّثت إلى "العربي"، أن مواقع الجبهة هناك شهدت مواجهات عنيفة بين مقاتلي "أنصار الله" والقوات المتحالفة معها، وبين قوات الرئيس هادي، أسفل جبل المنارة جنوباً، وأسفل منطقة المدفون شرقاً، مشيرين إلى سماعهم أصوات تبادل القصف المدفعي وصواريخ الكاتيوشا عند مواقع كانت قوات هادي تسيطر عليها، أسفل جبل الذهب، وهو الجبل الذي يتمكن المسيطر عليه من فرض السيطرة النارية على التباب والوديان الواقعة جنوب وأسفل فرضة نهم. وأفاد أحمد النهمي، وهو من أعيان المنطقة، بأن مواجهات ضارية اندلعت في وقت متأخر من ليل السبت، عند مواقع في مناطق المدفون والمنارة والقتب، يسعى طرفا النزاع المسلّح للسيطرة الكاملة عليها منذ مواجهات يناير الماضي، متوقعاً وقوع خسائر في القوات البشرية والعتاد الحربي لدى طرفي المواجهات. وقال: "معلوم أن قوات الرئيس هادي تمركزت في مواقع بمنطقة المريحات وجبال يام"، معتبراً أن اندلاع المواجهات هناك يعني أن مقاتلي "أنصار الله" والقوات المتحالفة معها "نفّذوا هجوماً باتجاه تلك المواقع، إما لتطهيرها أو السيطرة اللاحقة عليها"، مضيفاً أنه "مقارنة بمواجهات يناير فقد تحوّل الوضع بالنسبة لقوات الرئيس هادي من موقع الهجوم إلى موقع الدفاع".
في المقابل، تحدثت مصادر قبلية موالية للرئيس هادي عن أن المواجهات في جبهة نهم مستمرة، مدّعية تحقيق تلك القوات تقدماً ميدانياً باتجاه مواقع لمقاتلي "أنصار الله" وحلفائها في محيط فرضة نهم، معتبرة ما تعلنه "أنصار الله" من انتصارات في هذه الجبهة إنما هو "للتغطية على انتصارات التحالف في المخا، وحجة، وصعدة". ولفتت إلى "سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح، مساء السبت، في هجوم لقوات الرئيس هادي على نقطة لهم في مديرية مستباء بمحافظة حجة"، مشيرة إلى استهداف طيران "التحالف" مواقع لمقاتلي "أنصار الله" في مديرية كتاف بمحافظة صعدة. وتابعت أن طيران "التحالف" قصف، اليوم، "مخزناً (مفترضاً) لقوات الحوثي وصالح"، في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، في حين اتهم القيادي في "أنصار الله"، "أبو طه"، طيران "التحالف" باستهداف هناجر للصيادين، ومبنى هيئة التطوير في مديرية زبيد على سواحل محافظة الحديدة.
التعليقات