مثلما يقال "من رحم المعاناة يولد الإبداع"، يمكن القول أيضاً، على هامش الحروب الداخلية والخارجية، وتفاقم الأوضاع الإنسانية في اليمن، منذ التدخل العسكري الخارجي تحت مسمى "التحالف العربي" في مارس 2015م، إنه يبقى للسينما والفيلم السينمائي حيز من الوقت في ذروة الأزمات، ويبقى للمرأة اليمنية تحديداً حضور لتأسيس ثقافة إبداعية جديدة، تأبى إلا الإسهام في مقاومة الحرب والحصار والمعاناة، ولو بصناعة وإنتاج أفلام سينمائية بتقنيات عالية الدقة ومعايير عالمية. هكذا توحي فعّاليات "مهرجان ملكة سبأ الدولي الأول لسينما المرأة"، التي انطلقت أمس الأربعاء في صنعاء، محتوية أكثر من 60 عملاً فنيّاً، جاء أصحابها من 10 دول عربية للمشاركة في المهرجان، الذي تستمر فعالياته خال الفترة 15- 25 مارس الجاري.
في حديثها إلى "العربي"، قالت المخرجة اليمنية، إبتسام الحيدري، رئيسة المهرجان، الأول من نوعه في اليمن، إن "المهرجان يهدف إلى اكتشاف وتشجيع إبداعات المرأة في مجال صناعة الأفلام، بما يساهم في خدمة قضايا المجتمع والمرأة، في ظل ظروف الحرب القاسية"، مضيفة أن "المهرجان يسعى للتأسيس لسينما المرأة، ونشر ثقافة صناعة الأفلام بأيدٍ نسائية". وأشارت الحيدري إلى أن "الدول العربية المشاركة في المهرجان هي اليمن، موريتانيا، تونس، الجزائر، مصر، السودان، لبنان، وسوريا، فلسطين والعراق"، واصفة المشاركة العربية بأنها "قوية؛ هناك أفلام جد رائعة تحاكي وضع وقضايا المجتمعات العربية".
وحول عدد الأعمال الفنية المفترض عرضها خلال أيام المهرجان، أفادت باستقبالهم "66 عملاً فنياً، منها 20 عملاً فنياً من الوطن العربي كضيوف شرف، و21 عملاً فنياً للعروض، من إنتاج مؤسسات وأفراد يمنيين مهتمين بقضايا المرأة". وأوضحت الحيدري أن "عدد الأعمال الفنية التي ستدخل المنافسة في المهرجان بلغ 25 عملاً فنياً، لمخرجات وصانعات أفلام يمنيات". وبحسب مصادر في إدارة المهرجان، فسوف تحظى الأفلام المشاركة بعرضين اثنين في موقعين مختلفين، "أما بالنسبة للأفلام التي أنتجت في ورشة التدريب بجامعة الحكمة، فإنها ستعرض في جميع مواقع العرض، باعتبار أنها أنتجت خصيصاً لهذا المهرجان".
هذا، ومن المقرر أن يقيم المهرجان في يوم افتتاح فعاليته 35 عرضاً، منها عرضان في جامعة الحكمة، فيما تقام بقية العروض في أندية ومؤسسات ثقافية منها نادي القصة، مؤسسة "بسمنت"، مؤسسة "م" الثقافية، بالإضافة لمؤسسة التنمية المستدامة. وكانت إدارة مهرجان "ملكة سبأ الدولي لسينما المرأة" أعلنت تمديد فترة استلام الأفلام المشاركة حتى الـ5 من مارس الجاري، وذلك تلبية لمطالبات من صانعات الأفلام في المحافظات اليمنية اللاتي تعذّر عليهن إرسال أفلامهن إلى إدارة المهرجان، بسبب إشكالات الكهرباء والانترنت ومشاكل الطرقات، وحرصاً من إدارة المهرجان على مشاركة أكبر عدد من صانعات الأفلام من اليمن والوطن العربي.
التعليقات