فاز الفنان التشكيلي اليمني الشاب عبدالله الصالحي، بالمركز الثاني من بين 14 مشاركاً من الجنسية الإسبانية، في مسابقة للرسم في الهواء الطلق نظمها «المركز الثقافي للفنون الجميلة Amel».
وقال الصالحي، صاحب الـ26 عاماً، في تصريح خاص لـ«العربي» إن «المسابقة كانت عبارة عن يوم يخرج فيه التشكيليون للرسم في الشارع في قرية صغيرة»، موضحاً أن الرسم «يبدأ من التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً، وكان عدد المشاركين 14 رساماً، كنت الأجنبي الوحيد والبقية كلهم إسبان».

وأضاف «كانت تجربة جيدة واستفدت منها كثيراً».

 وعن شعوره بعد الفوز يقول «فرحت كثيراً لفوزي بالمركز الثاني بالرغم من أن المنافسة كانت قوية، وكنت متوتراً قبل الإعلان».

وأهدى الصالحي فوزه إلى أمه «التي لولاها لما أصبحت فناناً»، مختتماً بالقول «الآن زاد التحفيز عندي وصرت متحمساً للإنجاز أكثر والمشاركة في مسابقة أكبر إن شاء الله».


(العربي)

التعليقات