احتفلت قوات تابعة لـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» المدعوم من الإمارات، بتخرج دفعة تابعة للكتيبة الخامسة من اللواء الأول مشاة في مدينة عدن.
وقالت مصادر عسكرية إن معسكر جبل حديد شهد صباح اليوم الخميس، عرضاً عسكرياً لوحدت عسكرية تابعة لـ«المجلس الانتقالي» بعد يوم واحد من عودة قيادات المجلس إلى مدينة عدن، قادمين من أبوظبي لإدارة إسقاط الحكومة والسيطرة على المقار والمؤسسات التابعة لها في عدن والجنوب، بدعم من الإمارات و«التحالف».
ويتزامن هذا العرض مع دعوات «الانتقالي» للسيطرة على المؤسسات الحكومية والسيطرة على حقول النفط في شبوة، وتطهير ودي حضرموت من القوات التابعة لهادي.
(العربي)

التعليقات