أحيا الموسيقار اليمني أحمد فتحي، اليوم، حفلاً فنياً، في قاعة «الكانسير فاتوريا تشايكوفسكي» بالعاصمة الروسية موسكو.
وعزف فتحي، ألحاناً يمنية عدّة، ناقلاً بترانيم أوتاره التراث اليمني إلى «الكونسيرفاتوريا تشايكوفسكي»، التي هي أعلى مؤسسة تعليمية موسيقية في موسكو، وواحدة من الجامعات الموسيقية الرائدة في روسيا والعالم أجمع.
​ وجاء الحفل، في إطار الفعاليات المختلفة التي تنظمها السفارة اليمنية لدى موسكو، لإحياء الذكرى التسعين لإتفاق «الصداقة والتجارة» بين اليمن وروسيا.
وحضر الحفل، ممثلين عن وزارة الثقافة الروسية والسلك الدبلوماسي العربي والأجنبي في روسيا، و كذا ممثلي الوزرات والمؤسسات والإدارات ومراكز الدراسات والأبحاث العلمية الروسية، ووسائل الاعلام المختلفة، وأعضاء البعثة الدبلوماسية اليمنية، والجالية اليمنية والدارسين العرب واليمنيين.
(العربي)
 

 

التعليقات