تداولت حسابات خاصة بالأسرة السعودية الحاكمة، في «تويتر»، صوراً ومقاطع فيديو تظهر الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، رفقة ابنتيه، كما ظهر معه أخواه سلطان ومحمد بن فهد.
وجاءت إطلالة عبد العزيز بن فهد، العلنية، بعد اختفائه قبل نحو عام عقب نشره سلسلة «تغريدات» انتقد فيها بشدة سياسة الإمارات، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، في حين كان آخر ظهور رسمي له خلال أدائه فريضة الحج العام الماضي، ولقائه مع عمه الملك سلمان في مكة المكرمة، في شهر سبتمبر من العام الماضي. 

 

 

وذكرت معلومات سعودية شبه مؤكدة، أن عبدالعزيز، اعتقل تم بأمر مباشر من ولي العهد، ابن عمه الأمير محمد بن سلمان،  في يوليو من العام 2017، بعد أن تعرض لـ«الخداع والتغرير والاستدراج»، من أجل الإيقاع به واجتذابه إلى داخل الأراضي السعودية، وبعد ذلك «تم اعتقاله بطريقة مهينة وبشعة لم يسبق أن تعرض لها أي أمير سعودي من قبل». 
وأفرجت السلطات السعودية، السبت الماضي، عن الأمير خالد بن طلال شقيق الملياردير الأمير الوليد بن طلال، بعد اعتقال دام قرابة عام.
وذكرت «وول ستريت جورنال» أن الأمير خالد احتجز 11 شهراً، بسبب انتقاده أكبر حملة اعتقالات طالت عشرات الأمراء ورجال الأعمال الذين جرى توقيفهم في فندق «ريتز كارلتون» بالرياض في نوفمبر 2017، من بينهم الأمير الوليد بن طلال، في إطار ما قالت السلطات السعودية إنها «حملة ضد الفساد».
وأكدت مصادر سعودية، عن أن إقدام محمد بن سلمان، على الإفراج عن عدد من المعتقلين، وفي مقدمتهم الأمير عبدالعزيز، والأمير خالد، مرده رغبته في «تخفيف» حالة التوتر المتصاعدة ضده شخصياً منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في تركيا، وتزايد الحديث عن ضرورة تنحيه من منصبه كولي للعهد، وعدم تمكينه من حكم المملكة.

 


(العربي)

 

 

 

 

 

 

التعليقات