أكدت هيئة الإذاعة البريطانية، أن شرطة بلادها، حذرت معارضاً سعودياً من «خطر وشيك يهدد حياته»، ووضعته تحت حراسة مشددة.
وقال المعارض السعودي، الذي رفضت «بي بي سي» عربي، الكشف عن هويته لأسباب أمنية، إنه وضع تحت الحراسة على مدار الساعة منذ رصد الشرطة الأسبوع الماضي وجود تهديد لحياته.
وذكرت أن «المعارض السعودي طلب اللجوء السياسي في بريطانيا منذ عدة سنوات، وتعرض للعديد من التهديدات؛ إضافة لاعتداءات جسدية».
وأكد المعارض السعودي في حديثه إلى «بي بي سي» أن «المخاطر الأمنية التي تهدد حياته رصدتها وحدة مكافحة الإرهاب البريطانية عبر ما وصفته بعملية اعتراض للاتصالات».
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، أن تحذير المعارض السعودي بـ«خطر يهدد حياته»، جاء بعد أكثر من شهر من مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في عملية اتهم بالضلوع فيها سعوديون جاءوا إلى إسطنبول خصيصاً لتصفيته.
واعترفت الرياض بعد 18 يوماً بمقتل خاشفجي، وتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، من دون الكشف عن مصير الجثمان أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.
(العربي)

التعليقات