أجرى الرئيس علي ناصر محمد إتصالاً هاتفياً، اليوم الخميس، بالوزير صالح علي باصرة، الذي يتلقى العلاج في العاصمة الأردنية عمّان، للاطمئنان على صحته.
وأشاد بـ«الأدوار الهامة التي لعبها الشخصية السياسية والتربوية الدكتور صالح باصرة، والذي يحظى بحب واحترام وتقدير الأوساط السياسية والتربوية والثقافية». 
وأكد محمد أن «الدكتور باصرة ترك بصمته في كل المؤسسات التي عمل فيها بجد وإخلاص، كما ارتبط اسمه بمكافحة الفساد، والتقرير الهام الذي قدمه تحت اسم تقرير (هلال - باصرة) عن الفاسدين ومكافحة الفساد الذي حفظ بأدراج المسؤولين في السلطة».
وتمنى الرئيس علي ناصر «الشفاء العاجل للدكتور باصرة وان يعود الى أرض الوطن وهو بكامل الصحة والعافية».
يذكر أن الوزير السابق صالح باصرة تعرض إلى مشكلة في العصب السمعي، أثرت على صحته واقعدته في المستشفى في عمّان لتلقي العلاج.
(العربي)

التعليقات