ضبطت اللجان الرقابية الميدانية، المكلّفة بمراقبة الإستقرار التمويني، وحركة الأسعار، وضبط الموادّ الغذائية الفاسدة والمخالفات السعرية، في أسواق محافظتي صنعاء وأمانة العاصمة، 190 مخالفة تموينية، في أسعار موادّ غذائية أساسية متنوّعة، قبيل أيّام على دخول شهر رمضان. وقال مدير مكتب التجارة والصناعة، في أمانة العاصمة، خالد الخولاني، إنّهم ضبطوا 153 مخالفة تموينية، في أسعار الموادّ الغذائية الأساسية، مشيراً، في حديث لـ"العربي"، إلى إحالة 67 مخالفة منها إلى القضاء، وإتلاف 143 طنّاً من موادّ غذائية منتهية الصلاحية.
وعن استعداداتهم لشهر رمضان، حيث يزداد إقبال المستهلكين على عيّنات من الموادّ الغذائية الرمضانية، قال المسؤول الحكومي في وزارة الصناعة والتجارة إنّ لديهم خطّة لمراقبة السلع الرمضانية، التي يزداد إقبال المستهلك على شرائها خلال شهر رمضان، وأنّ الخطّة تتضمّن،التفتيش على السلع المغشوشة والمقلّدة والمخالفة للمواصفات وقريبة الإنتهاء، وكذا ضبط السلع التي لا تحمل بيانات الصلاحية.
وأفاد الخولاني أنّ حملات التفتيش والرقابة ستشمل محلّات البيع بالجملة والتجزئة، والبيع في الأرصفة والميادين العامّة، ومعامل إنتاج الحلويات (والسنبوسة)، داعياً المستهلكين إلى عدم الإندفاع لشراء موادّ غذائية بكمّيات تزيد عن الحاجة، والتنبّه إلى فترة الصلاحية للموادّ الغذائية، والإبلاغ "عن أيّ تاجر أو محلّ يبيع موادّ غذائية منتهية الصلاحية، أو تالفة، حفاظاً على سلامة الجميع".
ومن جانبه، قال مدير مكتب الصناعة والتجارة في محافظة صنعاء، عبدالكافي الحيمي، إنّهم ضبطوا 37 مخالفة تموينية في أسعار السلع الغذائية الأساسية (سكّر، أرز، قمح)، خلال الـ10 أيّام الماضية، مشيراً في حديث، لـ"العربي"، إلى ضبطهم ما بين طنّ إلى طنّ ونصف، من سلعة التمور التالفة والمنتهية الصلاحية، تمّ ضبطها في نقاط للتفتيش عند مداخل العاصمة صنعاء، وذلك قبيل توزيعها على أسواق العاصمة.
وقال إنّهم يعتزمون تكثيف حملات الرقابة والتفتيش على التجار والأسواق، لمراقبة وضبط الموادّ الغذائية الفاسدة والمنتهية، والتي يزداد الإقبال عليها مع قدوم شهر رمضان، مثل التمور والأجبان والحليب والزيت والحلويات والعصائر.
وطمأن الحيمي إلى توفّر الموادّ الغذائية الأساسية، مثل القمح والدقيق والأرز والسكر والزيوت والسمن والألبان ومشتقّاتها، إلى جانب اللحوم بأنواعها، وكذلك البيض، مؤكّداً "توفّر هذه السلع في الأسواق بكمّيات كبيرة جدّاً".
وكانت وزارة الصناعة والتجارة أقرّت، في اجتماع لمسؤوليها، أواخر مايو الماضي، قائمة بأسعار البيع للموادّ الغذائية الأساسية، تضمّنت تحديد سعر كيس القمح عبوّة 50 كيلو جرام للمستهلك بـ 5300 ريال، وتحديد سعر الدقيق بـ 6500 ريال. وأقرّ الإجتماع تكثيف الجانب الرقابي على الأسواق والمحلّات التجارية، وتشكيل لجان ميدانية للرقابة على حركة الأسعار، وضبط المخالفين، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.
وفي 21 مايو الماضي، أقرّت الوزارة بدء حملات النزول الميداني للأسواق في أمانة العاصمة، وعموم المحافظات، بهدف الرقابة على استقرار الأسواق وتوفّر الموادّ الغذائية الرئيسية، ومنع احتكارها، وضبط المخالفين من التجار.
التعليقات