اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الخميس، أن الحرب في اليمن فرضت على بلاده، معرباً عن تأييد الرياض لمساعي السلام التي تقودها الأمم المتحدة.
وقال خلال مؤتمر صحافي عقده في الرياض، إن «بلاده لم تكن تريد الحرب... هذه الحرب فرضت عليها»، وفيما شدد على ضرورة إزالة ما سماه بـ«آثار انقلاب مليشيات الحوثي»، عاد وأكد أن «الحل في اليمن حل سياسي».
وتابع «نحن ندعم الحل السلمي في اليمن ونحن ندعم جهود المبعوث الأممي للقضية اليمنية... نحن ملتزمون بتقديم كافة الدعم الإنساني للأشقاء في اليمن».
وكان الجبير أكد، أمس الأربعاء، خلال مقابلة لمنظمة «مجلس العلاقات الخارجية»، أن المملكة لن تسمح لإيران و«حزب الله» (اللبناني) بالسيطرة على اليمن من خلال حركة «أنصار الله»، لافتاً إلى أن «الحوثيين عقدوا 17 اتفاقاً ولم ينفذوا واحداً منها»، معبراً عن أمله في أن «يسهم الضغط العسكري على الحوثيين بدفعهم نحو الحوار».
(العربي)

التعليقات