بعث «المجلس الانتقالي» اليوم الجمعة، وفداً من قياداته لزيارة القوات المتواجدة في مدينة الحديدة.
وأفادت مصادر محلية بأن «المجلس أرسل عضو هيئة رئاسة المجلس الشيخ صالح بن فريد، ومعه عدد من عناصر الانتقالي، لزيارة الجبهات في الحديدة».
وأوضحت أن «بن فريد زار قوات العمالقة والتقى القائد العام لتلك القوات أبو زرعة المحرمي»، لافتةً إلى أن «وفد الانتقالي التقى بقائد قوات التحالف المتواجد في الحديدة العميد علي الطنيجي».
وتخوض قوات محسوبة على «المجلس الانتقالي» إلى جانب «حراس الجمهورية» وقوات «النخبة التهامية» معارك عنيفة في مدينة الحديدة، التي تتواجد فيها قوات «الإنقاذ»، وبرغم إعلان سقوط بعض مناطق الحديدة، إلا أن المعارك لا زالت مشتعلة وتكبدت فيها القوات التابعة لـ«التحالف» الكثير من الخسائر.
وتنتقد قيادات في «الحراك الجنوبي» وفي «المقاومة» الجنوبية الزج بالمقاتلين الجنوبيين في جبهات خارج حدود الجنوب، وتعتبر تلك المعارك «محرقة للشباب الجنوبي من دون أي ثمن يكون في صالح القضية الجنوبية».
(العربي)




 

التعليقات