أصدر «المركز الوطني لعلاج الأورام السرطانية» بوادي حضرموت التقرير الشهري لعدد الحالات المترددة على المركز، حيث لفت إلى وجود ارتفاع بنسبة الإصابات.
وبلغت عدد حالات الإصابة الجديدة بالسرطان 32 إصابة، بحسب تقرير شهر أكتوبر للمركز، مشيراً إلى أنه قدم خدماته لـ2028 حالة، موزعة على 6 أقسام.
وبلغ عدد مرتادي عيادة أخصائي الأورام 552 حالة، بينما تم عمل الجرعة الكيميائية لـ247 حالة، والصيدلية المجانية 865 حالة؛ وقدم المختبر المجاني خدماته لـ336 حالة، بينما عيادة الكشف المبكر وجهاز أشعة الـ«ماموجرام» استفاد من خدماتها 28 حالة .
ونبه المركز في منشور عبر حسابه الرسمي على موقع «فايسبوك»، أن المركز والذي يقدم خدماته مجاناً للمرضى مهدد بالإغلاق لعدم توفر ميزانية تشغيلية له .
مصدر بمكتب الصحة والسكان، أوضح في حديث خاص لـ«العربي»، أن «المركز لم تعتمد له ميزانية تشغيلية من قبل الحكومة، ويعتمد على الهبات والتي لا تغطي 10% من احتياجاته، بالإضافة إلى أن أغلب كادر المركز غير موظفين، وهذه مشكلات قد تؤدي الى توقف المركز عن تقديم خدماته لمرضى السرطان إن لم يتم معالجتها سريعاً».
الجدير بالذكر أن أكثر من 40% من مرضى السرطان في البلاد لم يتلقوا العلاج خلال العام 2017م، بحسب مندوب «منظمة الصحة العالمية» في اليمن .
(العربي)

التعليقات