احتجت 8 منظمات دولية في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الثلاثاء، على زيارة ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد إلى فرنسا، وذلك نظراً «لارتكاب بلاده جرائم ضد الإنسانية في اليمن».
وأكد رئيس «التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق الإنسان» (عدا) محمد الشامي لـ«العربي»، إن «التحالف الدولي (عدل) و 7 منظمات دولية أخرى، وقعت اليوم على بيان احتجاج يرفض زيارة محمد بن زايد لفرنسا، لارتكاب بلادة جرائم ضد الإنسانية في اليمن»، مشيراً إلى أن «ابن زايد مدان بجرائم ضد المدنيين في جنوب اليمن، وتقف بلاده وراء إنشاء وإدارة أكثر من 26 سجن سري في المحافظات الجنوبية، يمارس فيها أبشع جرائم التعذيب والإخفاء القسري ضد المدنيين العزل».
وفي بيان حصل «العربي» على نسخه منه، طالبت المنظمات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  بـ«الضغط على الإمارات لوقف العمليات العسكرية التي تقودها في مدينة الحديدة، والتي أدت إلى تشرد أكثر من نصف مليون إنسان في الحديدة»، محملة «ابن زايد المسؤولية المباشرة عن ما يجري في اليمن من أعمال عنف، كونه الرجل الأول في الإمارات حالياً».
يشار إلى أن زيارة ولي عهد الإمارات محمد بن زايد المعلن عنها إلى باريس ستتم غداً الأربعاء، ومن المتوقع أن تنظم عدد من المنظمات الدولية وقفة احتجاج أمام قصر الإليزيه الفرنسي في باريس.

 
(العربي)

التعليقات