أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، أن السعودية ستغادر اليمن في حال وافقت إيران بدورها على الإنسحاب.
وفي بيان صادر عن البيت الأبيض حول جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، شن ترامب هجوماً حاداً على طهران، قائلاً: «إن العالم مكان خطير للغاية! وهناك، على سبيل المثال، إيران، التي تتحمل المسؤولية عن حرب دموية تجري بالوكالة ضد السعودية في اليمن»، مضيفاً أن «طهران تردد بشكل علني الموت لأمريكا والموت لإسرائيل. وإيران هي أكبر ممول للإرهاب في العالم».
وتابع «من جهة أخرى، هناك السعودية، التي ستنسحب من اليمن بسعادة في حال موافقة الإيرانيين على مغادرته»، مشيراً إلى أن «السعوديين سيمنحون في هذا الحال بشكل فوري وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاجها اليمن بصورة ماسة».
كلام ترامب استدعى رداً إيرانياً جاء على لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف.
ووصف في تغريدة عبر موقع «تويتر» بيان ترامب، الذي قال فيه إن الولايات المتحدة ستدعم السعودية على الرغم من مقتل خاشقجي، بأنه «مخز».
وكتب قائلاً «السيد ترامب يخصص على نحو غريب الفقرة الأولى من بيانه المخزي عن الفظائع السعودية لاتهام إيران بكل أشكال المخالفات التي يمكن أن تخطر بباله. هل نحن مسؤولون أيضاً عن حرائق كاليفورنيا- لأننا لم نساعد في كنس الغابات- مثلما يفعل الفنلنديون؟»

(العربي)

 

التعليقات