دعا وزير الدولة في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، عبدالرب السلامي، اليوم الخميس، الأطراف اليمنية إلى استغلال الضغوط الدولية من أجل تحقيق تسوية سياسية.
وقال في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، إن «هناك ضغوطاً دولية كبيرة باتجاه وقف الحرب في اليمن، ولكن هل هذه الضغوط هي بهدف إنهاء الحرب وتحقيق السلام وحل الأزمة اليمنية، أم هي مجرد استخدام للورقة اليمنية من قبل بعض الدول الأوروبية ضد السعودية لحسابات أخرى، مثلما يستخدمها اليمين الأمريكي ضد إيران؟»
ولفت إلى أن «الأطراف اليمنية هي المعنية بكيفية التعامل، فإما تستغل الفرصة وتستفيد من ذلك الحراك الدولي -بحسابات وطنية- لتحقيق تقدم حقيقي في مشاورات السلام لبناء الثقة، وفتح ثغرة في الجدار المظلم نحو التسوية السياسية واستعادة الدولة، وإما أن تغيب عنها روح الحكمة اليمانية وتبقى في خنادقها الضيقة بلا مسؤولية وطنية، فتجرها دوامة الصراع -وتجر معها كل الوطن- من مربع الإقليم إلى مربعات التدويل الطويلة والمعقدة».
(العربي)

التعليقات