أكد نائب رئيس «المجلس الانتقالي»، هاني بن بريك، أن مشاورات السويد ستفشل بسبب الرئيس عبدربه منصور و«الحوثيين».
وقال تغريدة عبر موقع «تويتر»، إن «مفاوضات السويد ستفشل قطعاً؛ لأن فريقي التفاوض - هادي والحوثي - لا يوجد لديهما الإرادة لإنهاء الحرب»، لافتاً إلى أن «نهاية الحرب تعني أمرين لازمين:  ذهاب مليشيات الحوثي كجماعة مسلحة، فالتحالف لن يرضى بنهاية للحرب تُبقي الحوثي قوة مسلحة أبداً، وذهاب هادي المتسلط عليه تنظيم الإخونج، فهو رئيس مؤقت».
وتجري المشاورات في السويد بغياب ممثلين عن «الإنتقالي» أو أي مكون جنوبي آخر.
واعتبر رئيس «اللجنة الثورية» محمد علي الحوثي، أن «الحوار مع الجنوبيين على الأرض أفضل من الحوار مع هادي»، مؤكداً أنه «لو طلب منا اشراكهم في صناعة الحل والسلام لما ترددنا للحظة في قبولهم والموافقة على مشاركتهم».
(العربي)

التعليقات