نظّم عدد من الجنوبيين، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية، أمام مقر المشاورات في السويد، منددين بإقصاء الطرف الجنوبي من المشاورات.
وعبّر المحتجون في بيان عن «الرفض والإستهجان للإقصاء المتعمد، الذي يمارس بحق الجنوبيين وقضيتهم العادلة منذ  بدء هذا المارثون التفاوضي العبثي الذي لم ينتج سوى المزيد من القتل للإنسان والدمار للأرض»، لافتين إلى أن «طرفي المشاورات، قد اختلفوا في كل محطاتهما التشاورية حول كل القضايا، ولم يتفقوا إلا على قضية الجنوب».
وطالب البيان من « المبعوث الدولي الى اليمن، مارتن جريفيث «احترام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وحق تقرير المصير».
وكانت المشاورات قد انطلقت قبل أيام في السويد، دون إشراك أي من الأطراف الجنوبية الفاعلة.
(العربي)

 

التعليقات