تراجعت حملة «الانتقام الساحق» التي اطلقها «الحزام الأمني» قبل يومين لمداهمة مواقع «القاعدة» في مدينة مودية بمحافظة أبين.
وقالت مصادر محلية لـ«العربي» إن «الحملة تراجعت يوم أمس بعد تدمير القاعدة عدد من المركبات في كمين شرق مودية»، لافتةً إلى أن «قائد الحزام عبداللطيف السيد، ونائبه، الشنيني، تراجعا عن مواصلة الحملة بسبب الهجوم».
وكان «الحزام» قد أعلن قبل يومين، عن مهمة «الانتقام الساحق»، ضد «القاعدة» وذلك للثأر من قتلة نائب «الحزام» في أبين، فهد غرامة الذي قتل قبل أسابيع في عدن.
(العربي)

التعليقات